الإمام الشافعي، حياته وعصره، آراؤه وفقهه - محمد أبو زهرة

2014-03-05 23:18:56 |

الشافعي:

 

هو محمد بن إدريس الشافعي المُطّلبيّ القُرشيّ، ثالث الأئمة الاربعة، وصاحب المذهب الشافعي المشهور، وهو إمامٌ في الفقه والتفسير والحديث. وقد عمل قاضيا، فعُرف بالعدل والذكاء. وإضافةً إلى العلوم الدينية؛ فقد كان الشافعي فصيحا شاعرا، وراميا ماهرا، ورحّالا مسافرا.

 

 

مولده ونشأته وطلبه العلم

 

قال سيدنا ومولانا محمد صلى الله عليه وسلم: "لا تسبّوا قريشا، فإنّ فيها عالمًا يملأ الأرض علما"، فقيل: إنه سيدنا الإمام الشافعي.

 

ولد سيدنا الشافعي في غزة عام مائة وخمسين للهجرة، وتوفي أبوه وهو صغير، فانتقلت به أمه إلى مكة وعنده سنتان، ثم حفظ القرآن الكريم وهو ابن سبع سنين، وحفظ موطّأ الإمام مالك وهو ابن عشر سنين، ثم أخذ يطلب العلم في مكة حتى أُذن له بالفُتيا وعمره أقل من عشرين سنة. وقد لازم الإمام مالكا بن أنس ثلاث عشرة سنة يتلقى عنه العلم. ثم سافر إلى اليمن، وإلى بغداد يطلب العلم على الإمام محمد بن الحسن الشيباني الحنفي، ثم عاد إلى مكة مُدرّسا مُعلّما جامعا بين الفقه المالكي والفقه الحنفي، ثم عاد إلى بغداد وبدأ بتأصيل قواعد مذهبه القائم على الفهم السليم لمقاصد الشريعة، وعكف على التأليف والتدوين والكتابة، ثم قدم مصر وتوفي فيها عام مائتين وأربعة.

 

من تلامذة سيدنا الإمام الشافعي سيدنا الإمام أحمد بن حنبل رضي الله عنه، وكان سيدنا الإمام أحمد يقول عنه: "كان الشافعي كالشمس للدنيا، وكالعافية للناس".

 

ومن أقوال سيدنا الشافعي رضي الله عنه: "أشد الأعمال ثلاثة: الجود من قلة، والورع في خلوة، وكلمة الحق عند مَن يُرجى ويُخاف". وكان رضي الله عنه يُجزّئ الليل ثلاثة أثلاث: الثلث الأول يكتب فيه، والثلث الثاني يصلي، والثلث الثالث ينام. ومن وأقواله: "من ضُحِك منه في مسألة لم ينسها أبدا".

 

رحم الله إمامنا، ونفعنا بعلومه ووقاره وأدبه.

 

جاء هذا الكتاب بعنوان "الشافعي، حياته وعصره، آراؤه وفقهه" لمحمد أبو زهرة، يوثق حياة هذا الفقيه الجليل وعلمه وآراءه وفقهه...

اضغط لفتح الكتاب:

 

 

الشافعي، حياته وعصره، آراؤه وفقهه

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات حتى الآن !! كن من اول المعلقين .

اضافة تعليق

يتم نشر التعليق بعد مصادقة إدارة الموقع
لا يتم نشر التعلقات الواردة بغير اللغة العربية

الاسم الكامل : *

المنطقة / البلدة :

البريد الالكتروني : *

التعليق : *

جميع الحقوق محفوظة لطريقة القاسمي الخلوتية الجامعة
تواصل معنا نرجو مراسلتنا على البريد الالكتروني : alqasimy@qsm.ac.il