قال بشر الحافي: أدوا زكاة الحديث، فاستعملوا من كل مائتي حديث خمسة أحاديث

القلوب كالقدور تغلي بما فيها، وألسنتها مغارفها، فانظر إلى الرجل حين يتكلم، فإن لسانه يغرف لك مما في قلبه، حلو، مر، عذب، أجاج...

ما زالت التقوى بالمتقين حتى تركوا كثيرا من الحلال مخافة الحرام

خلق الله الملائكة عقولا بلا شهوة، وخلق البهائم شهوة بلا عقول، وخلق ابن آدم وفيه العقل والشهوة، فمن غلب عقله شهوته كان كالملائكة، ومن غلبت شهوته عقله كان كالبهائم

عوّد لسانك الاستغفار، فإن لله ساعات لا يرد فيها سائلا

قد يُبتلى الإنسان ليعذب، وقد يُبتلى ليهذب

من أقوال سيدنا الحسن البصري: بئس الرفيقان: الدينار والدرهم، لا ينفعانك حتى يفارقاك

يقول سيدنا إبراهيم بن أدهم: قلة الحرص والطمع تورث الصدق والورع، وكثرة الحرص والطمع تكثر الهم والجزع

قال الشيخ أبو الحسن الشاذلي: التصوف تدريب النفس على العبودية وردها لأحكام الربوبية

قال الإمام أحمد: الناس إلى العلم أحوج منهم إلى الطعام والشراب، لأن الرجل يحتاج إلى الطعام والشراب في اليوم مرة أو مرتين، وحاجته إلى العلم بعدد أنفاسه

قال الإمام الغزالي: النفس إذا لم تُمنع بعض المباحات طمعت في المحظورات

من أقوال حضرة سيدنا الشيخ عبد الرؤوف: علم التصوف علم جليل يستحق أن يعرفه ويطلع عليه كل المسلمين.

من أقوال حضرة سيدنا الشيخ عبد الرؤوف: من فوّض أمره لله بعد الأخذ بالأسباب ساق الله إليه الخير وصرف عنه السوء.

من أقوال حضرة سيدنا الشيخ عبد الرؤوف: طريقتنا طريقة علم، أركانها كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم.

ما عالج الإنسان شيئا أشد عليه من نفسه، مرة له ومرة عليه

جميع الحقوق محفوظة لطريقة القاسمي الخلوتية الجامعة
تواصل معنا نرجو مراسلتنا على البريد الالكتروني : alqasimy@qsm.ac.il