قال رجل للنبي صلى الله عليه وسلم: أي الإسلام خير؟ قال عليه الصلاة والسلام: ((تُطعم الطعام، وتقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف)) - صحيح البخاري

قال عبد الله بن المبارك رحمه الله: "لو كنت مغتابا لاغتبت والدي لأنهما أحق بحسناتي من غيرهم".

قال النبي صلى الله عليه وسلم: "الصبر ثلاثة: صبر على المصيبة، وصبر على الطاعة، وصبر عن المعصية".

قال ابن عطاء الله: "من لم يشكر النعم فقد تعرض لزوالها، ومن شكرها فقد قيدها بعقالها"

عن سيدنا عبد الله قال: سألت النبي صلى الله عليه وسلم: أي العمل أحب إلى الله عز وجل؟ قال: "الصلاة على وقتها"، قال: ثمّ أي؟ قال: "ثم برّ الوالدين" قال: ثم أي؟ قال: "الجهاد في سبيل الله".

قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم: ((لا يُؤمِنُ أحدُكم حتى أكونَ أحبَّ إليهِ من والدِه وولدِه والناسِ أجمعين))

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إن المؤمن يرى ذنوبه كأنه قاعد تحت جبل يخاف أن يقع عليه، وإن الفاجر يرى ذنوبه كذباب مرّ على أنفه فقال به هكذا فطار))

قال ابن عطاء الله السكندري: "الذكر هو التخلص من الغفلة والنسيان بدوام حضور القلب مع الحق"

قال الإمام الشعراوي رحمه الله: "إذا رأيت فقيرا في بلاد المسلمين فاعلم أن هناك غنيا سرق ماله"

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يقول الله: أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه إذا ذكرني، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منهم"

قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم: ((من ذُكِرتُ عندَهُ فليصلِّ عليَّ، فإنَّهُ من صلَّى عليَّ مرَّةً صلَّى اللَّهُ عليهِ عشْرًا))

قال الإمام الشعراوي رحمه الله: "أتمنى أن يصل الدين إلى أهل السياسة ولا يصل أهل الدين للسياسة"

يقول الإمام الغزالي رحمه الله: "ولقد علمت يقينا أن الصوفية هم السالكون لطريق الله تعالى خاصة وأن سيرتهم أحسن السيرة وطريقهم أصوب الطرق وأخلاقهم أزكى الأخلاق"

قال السيد رحمه الله: "التوكل: هو الثقة بما عند الله واليأس عما في أيدي الناس"

قال عبد الله بن عباس رضي الله عنه: "لم يفرض الله تعالى على عباده فريضة إلا جعل لها حدًّا معلوما غير الذكر فإنه لم يجعل له حدًّا ينتهي إليه"

جميع الحقوق محفوظة لطريقة القاسمي الخلوتية الجامعة
تواصل معنا نرجو مراسلتنا على البريد الالكتروني : alqasimy@qsm.ac.il